الكويت: لا ترتيبات لقمة الخليج حتى الآن


الكويت: لا ترتيبات لقمة الخليج حتى الآن


fa5e60d2902347c98b4f64d9f9b76cd0

أعلنت الكويت أمس، أنها لم تجرِ أي ترتيبات لعقد قمة مجلس التعاون الخليجي حتى الآن، وأنها لم توجه أية دعوة للدول الخليجية من أجل حضور القمة، التي من المقرر أن تستضيفها في كانون الأول (ديسمبر) المقبل، ويأتي الإعلان الكويتي في ظل استمرار الأزمة بين ثلاث دول خليجية مع قطر. وقال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله أمس، إن بلاده، الدولة الوسيط، «لم توجه حتى الآن، دعوات إلى قادة دول الخليج العربي لعقد القمة الخليجية»، مضيفاً: «إنه جرت العادة في كل قمة خليجية أن توجه الدعوات قبل مدة مناسبة، لكن مازال الوقت مبكراً للحديث عن تلك الدعوات وإرسالها إلى أشقائنا في دول الخليج»، وأعرب عن أمله في أن يتم إزالة الخلاف بين الأشقاء قبل عقد القمة الخليجية، مؤكداً تفاؤله بالجهود التي تبذلها الكويت لحل هذه الأزمة.

من جهته، أكد السفير البريطاني لدى الكويت مايكل دافنوبورت دعم بلاده التام لجهود الوساطة الكويتية، التي يقوم بها الشيخ صباح الأحمد لحل الأزمة الخليجية، وقال إن بلاده تدعم «بقوة» الوساطة الكويتية، معتبراً أن منطقة الخليج ومنظومة مجلس التعاون الخليجي من أهم المناطق في العالم. وفي الدوحة، قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة قطر محمد المسفر، الذي دعا إلى إبادة القبائل المعارضة بالغازات، إن استخدام ملف القبائل في الأزمة السياسية، التي تعانيها قطر «أمر خطر»، وأكد المسفر في تصريحات نقلتها سي إن إن عنه أمس، أن ما كان يقصده من دعوته لإبادة أي تجمع قبلي معارض، أن «هذه التجمعات القبلية تمثل خطراً».

وحاول المسفر التبرير، رداً على تصريحه عبر التلفزيون الرسمي لقطر، والذي أكد أن «قنبلة من الغازات السامة كفيلة بسحق تلك القبائل المعارضة كلها، فلم يعد السيف أو الحصان أو البطولات الشخصية قائمة»، وكانت منظمات حقوقية دولية نددت أمس، بالتصريحات القطرية، واستنكرت احتجاز أعداد كبيرة من المعارضين القطريين بسبب مواقفهم السياسية من الأزمة.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *