النيابة العامة تطالب «الجزائية» بإنزال أشد العقوبات بحق «خلية الوديعة»


النيابة العامة تطالب «الجزائية» بإنزال أشد العقوبات بحق «خلية الوديعة»


ca67b7f4724a44eeb14eb983fedf953c

طالبت النيابة العامة قضاة المحكمة الجزائية في الرياض، بإنزال أشد العقوبات بحق 12 متهماً سعودياً يشكلون عماد خلية منفذ الوديعة الإرهابية، نظير تورطهم في جرائم عدة، أبرزها انضمامهم إلى تنظيم القاعدة في اليمن، وتنفيذ هجوم على منفذ الوديعة السعودي في محافظة شرورة بمنطقة نجران العام 1435هـ خلال شهر رمضان، نتج عنه استشهاد أربعة من رجال الأمن، ومقتل خمسة من الإرهابيين، وحيازتهم للسلاح وتسترهم على مطلوبين أمنياً، وتخزين مواد إعلامية تمس أمن النظام العام. وبدأت «جزائية الرياض» أمس محاكمة أفراد الخلية، إذ طالب المدعي العام بالحكم على المتهم الأول بالقتل حداً، وعلى المتهم الثاني بقتله تعزيراً، وعلى المتهم الثاني والـ11 بحد المسكر والحكم عليهما وفق المقتضى الشرعي لقاء تعاطيهما الحشيش المخدر والحبوب المحظورة، والحكم على المتهمين من الأول إلى التاسع والـ11 والـ12 بالحد الأعلى من العقوبة، والحكم على المتهمين من الثالث وإلى التاسع والـ11 والـ12 بعقوبة تعزيرية شديدة ورادعة لغيرهم، ومصادرة جميع ما تم ضبطه بحوزة المتهمين مما له علاقة بجرائمهم، والمنع من السفر خارج البلاد بعد انتهاء محكومياتهم عدا المتهمين الأول والثاني. ويحاكم المتهمون على جرائم عدة، على رأسها الخروج من المملكة بطريقة غير مشروعة والانضمام إلى تنظيم القاعدة الإرهابي في اليمن، وتنظيم داعش، والخروج المسلح على ولي الأمر، والسعي إلى الإفساد في الأرض والإخلال بالأمن بمهاجمة أحد منافذ المملكة الحدودية ومنشآتها الأمنية وتفجير المنشآت، وقتل رجال الأمن وانتهاج المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة، وتكفير حكومة المملكة وخلع البيعة وغيرها من التهم.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *